مؤتمر أوسلو الدولي للعواقب الكارثية الإنسانية للأسلحة النووية..هل يدخل التاريخ؟

31 Jan

 

CAN logo

 

          بدعوة من الحكومة النرويجية, تستضيف أوسلو اجتماعا دولياً’ في الرابع والخامس من آذار مارس القادم بشأن العواقب الكارثية الإنسانية للأسلحة النووية، وذلك لبحث إمكانية فرض حظر عالمي شامل على الأسلحة النووية، وذلك استجابة لنداء مجلس مندوبي الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر, في جنيف، 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2011، الذي دعا جميع حكومات العالم إلى مواصلة المفاوضات، والسعي بعزم, وبدون إبطاء, إلى حظر استخدام الأسلحة النووية، والقضاء عليها، بشكل تام، من خلال اعتماد صك دولي ملزم قانوناً، بناء على الالتزامات والواجبات الدولية القائمة؛

 

        في الوقت الذي تعيد فيه هذه المبادرة إلى الذهن، مؤتمر أوسلو في شباط /فبراير 2007،  حول العواقب الإنسانية للذخائر العنقودية،  والذي أطلق خارطة طريق, قادت إلى اتفاقية حظر القنابل العنقودية،  في نهاية عام 2008.

          ومن جهة أخرى وفي إطار دعم منظمات المجتمع المدني، لهذه المبادرة وجهود حظر السلاح النووي، وإزالته من العالم، تنظم الحملة العالمية لإزالة الأسلحة النووية “آيكان”، ومنظمات أطباء ضد الأسلحة النووية، والعديد من منظمات الأمن الإنساني، والمنظمات الحقوقية والتنموية والبيئية في كل أنحاء العالم مؤتمراً داعماً لهذه المبادرة في الثاني والثالث من نفس الشهر ومباشرة قبل افتتاح مؤتمر الحكومات.

          كذلك أكدت 146 دولة على تأييدها في جلسات الأمم المتحدة إطلاق مفاوضات دولية لإنجاز اتفاقية شاملة تحظر تصنيع وحيازة واستخدام الأسلحة النووية، لأن في التخلص منها، يكمن الأمن الحقيقي للبشرية جمعاء، حاضراً ومستقبلاً.

          في هذه المناسبة لايسعنا في “الشبكة العربية للأمن الإنساني”، إلا أن نطالب الحكومات ومنظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم، ووسائل الإعلام، المقروءة والمسموعة والمرئية، أن تدعم هذه المبادرة، وتجعلها حدثاً يدخل التاريخ، بتمهيدها الطريق، نحو إرساء اتفاقية دولية، تعمل على حظر استخدام الأسلحة النووية، وصناعتها، ونقلها، والاتجار بها، أو الاستثمار فيها، بالإضافة إلى تفكيك الموجود منها، من أجل سلامة وأمن ورفاه المجتمع الإنساني.

          كما نطالب الحكومات العربية بالمشاركة في هذا المؤتمر الدولي وعلى مستوى كبير، والتأكيد على مواقفها الثابتة في إخلاء ليس فقط منطقة الشرق الأوسط بل والعالم كله من الأسلحة النووية.

 

د. غسان شحرور   …   الشبكة العربية للأمن الإنساني

Advertisements

One Response to “مؤتمر أوسلو الدولي للعواقب الكارثية الإنسانية للأسلحة النووية..هل يدخل التاريخ؟”

  1. MUSA TOGHOZ November 17, 2014 at 5:52 pm #

    جهود طيبه
    GOOD EFFORT

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: