التقرير العالمي الأول حول انتشار العنف ضد المرأة

28 Jun

violence_against_women_report 

حزيران/يونيو 2013 – صدر اليوم التقرير العالمي الأول حول انتشار العنف ضد المرأة في جميع أنحاء العالم ومدى التأثير الخطير للعنف على صحة المرأة. التقرير الذي أعدته منظمة الصحة العالمية، ومدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي، ومجلس جنوب أفريقيا للبحوث الطبية، يعرض لأول مرة بيانات عن مدى انتشار شكلين من العنف ضد المرأة: العنف من جانب الشريك الحميم (عنف الشريك الحميم) والعنف الجنسي من قبل شخص آخر غير الشريك (العنف الجنسي من غير الشريك). والتمييز بين النوعين مهم لأنه يظهر أن النساء اللواتي تعرضن لعنف الشريك الحميم لديهن معدلات أعلى من الاكتئاب، وفيروس نقص المناعة البشرية، والإصابات، والوفيات، وهن أكثر عرضة لانخفاض وزن مواليدهن، من اللاتي لم يتعرضن لذلك

وبرغم أن الأبحاث حول الآثار الصحية الناجمة عن العنف من غير الشريك الجنسي أقل بكثير، إلا أن هذا النوع من أنواع العنف لديه أيضا آثار عميقة جسدي وجنسية وإنجابية وعاطفية وعقلية وعلى الحياة الاجتماعية للمرأة

ويسلط التقرير الضوء بوضوح على ضرورة قيام القطاع الصحي باتخاذ خطوات أكثر جدية للتصدي للعنف ضد المرأة، ولا سيما عند نقاط الدخول الرئيسية مثل أماكن الرعاية قبل الولادة، وبالنسبة لتدريب مقدمي الرعاية الصحية لفهم العلاقة بين العنف وسوء صحة المرأة. إن مقدمي الرعاية الصحية غالبا ما يكونون هم أول جهة اتصال مهنية للناجيات من عنف الشريك الحميم أو الاعتداء الجنسي، وهم في حاجة إلى أن تكون لديهم القدرة على الاستجابة على نحو مناسب

وقد أعدت منظمة الصحة العالمية أيضا المبادئ التوجيهية السريرية والسياسات بشأن استجابة القطاع الصحي للعنف ضد المرأة، وهي تسلط الضوء على الحاجة إلى إدماج القضايا المتعلقة بالعنف في التدريب السريري والمناهج الدراسية الجامعية لمقدمي الرعاية الصحية. وتهدف المبادئ التوجيهية إلى تزويد مقدمي الرعاية الصحية بالتوجيه المستند على البينات حول كيفية التعامل مع عنف الشريك الحميم والعنف الجنسي وتوفير التوجيه لصانعي السياسات للتشجيع على تحسين التنسيق وتمويل الخدمات.ومع إبلاغ امرأة من كل ثلاث نساء على الصعيد العالمي لتعرضها للعنف الجسدي أو الجنسي من الشريك، أو للعنف الجنسي من قبل شخص آخر غير الشريك، فإن العنف ضد المرأة يعد مشكلة صحية عمومية عالمية. والعنف هو أحد العوامل الرئيسية الذي يسهم في تدهور صحة المرأة ويحد من مشاركتها في المجتمع. وهو أيضا انتهاك لحقوق الإنسان الأساسية للمرأة ويتطلب رداً أقوى من قطاع الصحة حيث أن الأدلة القاطعة تؤكد على أن التعرض للعنف محدد هام في سوء الحالة الصحية للمرأة

http://www.emro.who.int/ar/media/news/global-report-violence-women.html

Advertisements

2 Responses to “التقرير العالمي الأول حول انتشار العنف ضد المرأة”

  1. MUSA TOGHOZ November 16, 2014 at 9:33 pm #

    حواء:
    وحواء لنا أم إذن لا خانها بشع
    خليق جاءها آدم فلا شاب الحمل دمع
    فأبناء لهم نسل بنتج عنهما نفع

  2. MUSA TOGHOZ November 16, 2014 at 9:43 pm #

    عنف:
    بعنف لا تهورنا وضبط النفس مطلوبا
    مثيرات لمس كل بصحب معها إغضابا
    قبح توليده زلقا لعدوى منه تعقيبا
    بتبرير يقع حينا فلا يحلا به الغلبا
    بقطع دابر العنف ذكى ذهن فلا خيبا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: