حركة عدم الانحياز تؤكد دعمها إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط

29 Apr

حركة عدم الانحياز

      أكد وزير خارجية اندونيسيا مارتي ناتاليغاوا في بيان ألقاه باسم حركة عدم الانحياز خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع اللجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لعام 2015 دعم الحركة بقوة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط باعتباره أولوية اضافة الى التنفيذ الكامل لقرار عام 1995 بشأن الشرق الاوسط.

     وأوضح في البيان الذي ألقاه خلال اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر أمس في مقر الأمم المتحدة في نيويورك أن دول حركة عدم الانحياز الأطراف في معاهدة عدم الانتشار تعرب عن قلقها الشديد إزاء التأخر الطويل في تنفيذ القرار وتحث الدول الثلاث الراعية للقرار/الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الروسي/ على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتنفيذه بالكامل دون مزيد من التأخير كما تشير دول الحركة إلى قرار العام 2010 الذي اعتمد بتوافق الآراء خلال المؤتمر الاستعراضي لمعاهدة عدم الانتشار بشأن عقد مؤتمر لانشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وجميع أسلحة الدمار الشامل الاخرى في الشرق الأوسط وتعرب عن خيبة الامل البالغة من فشل عقد المؤتمر في تناقض واضح مع نص وروح قرار عام 1995 بشأن الشرق الأوسط.

    وأكد في البيان ان دول الحركة ترفض بقوة الحجج التي قدمها رعاة المؤتمر لعدم عقده في الموعد المحدد وتحث الامين العام للأمم المتحدة والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الروسي لعقد المؤتمر دون اي مزيد من التأخير من اجل تجنب اي انعكاسات سلبية على مصداقية معاهدة حظر الانتشار النووي ونظام عدم الانتشار ككل.

     كما أشار الوزير الاندونيسي الى الوثيقة الختامية لقمة طهران لحركة عدم الانحياز لعام 2012 التي دعمت انشاء تلك المنطقة في الشرق الأوسط وتم التأكيد فيها على ضرورة الإسراع بإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط ودعت جميع الأطراف المعنية الى اتخاذ خطوات عاجلة وعملية لإنشاء مثل هذه المنطقة وطالبت إسرائيل الدولة الوحيدة في المنطقة التي لم تنضم الى معاهدة حظر الانتشار النووي ولم تعلن عن نيتها القيام بذلك بالتخلي عن حيازتها الأسلحة النووية والانضمام الى معاهدة حظر الانتشار النووي دون شروط مسبقة ومزيد من التأخير ووضع جميع منشآتها النووية تحت الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    كما أعربت الوثيقة عن القلق البالغ إزاء حيازة القدرة النووية من قبل إسرائيل ما يشكل تهديدا خطيرا ومستمرا لأمن الدول المجاورة والدول الأخرى وأدانت إسرائيل لاستمرارها في تطوير وتخزين الترسانات النووية.

     ودعت أيضا الى الحظر التام والكامل لنقل جميع المعدات المتصلة بالطاقة النووية والمعلومات والمواد والمرافق والموارد أو الأجهزة وتقديم المساعدة في المجالات العلمية ذات الصلة أو التكنولوجيا النووية إلى إسرائيل.

  وكالات أنباء

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: