اليوم العالمي لالتهاب الكبد الموافق في 28 تموز/ يوليو 2015

28 Jul
بيان : اليوم العالمي لالتهاب الكبد الموافق في 28 تموز/ يوليو 2015
بمناسبة اليوم العالمي للالتهاب الكبدي الذي يوافق 28 يوليو/تموز، تدعو شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات “مينارة” راسمي السياسات والعاملين الصحيين والجمهور الى تأمين التغطية القصوى بالتلقيح وزيادة مستوى وعي الناس حول إلتهاب الكبد الوبائي وبالأخص “ب” و “ج”، من أجل الوقاية منه ومن الأمراض التي يسببها.
 
يسبب “فيروس التهاب الكبد الوبائي ب” التهابات حادة أو مزمنة  قد يؤدي إلى تشميع خطير في الكبد وحصول أورام خبيثة، حيث تقدّر منظمة الصحة العالميّة أنّ 350 مليون شخص مصابون إصابة مزمنة بالتهاب الكبد ب. يُعتبر الأشخاص الذين يستخدمون المخدّرات بالحقن قطاعًا سكانيًّا أساسيًّا مصابًا بالتهاب الكبد ب. ويُقدّر عدد الأشخاص الذين يحقنون المخدّرات بـ 16 مليون شخص في 148 بلدًا. وفي العام 2011، تشير التقديرات الى أنّ حوالي 1.2 مليون شخص ممن يحقنون المخدّرات مصابون بالتهاب الكبد ب و10 ملايين شخص ممن يحقنون المخدّرات مصابون بالتهاب الكبد ج، اما في منطقة الشرق الأوسط فتتراوح هذه النسبة ما بين 2.5٪ في لبنان و 18.5٪ في المملكة العربية السعودية.
 
كما تحث مينارة على ضرورة التنبّه من إنتقال التهاب الكبد من خلال تشارك أدوات الحقن الملوّثة لدى مستخدمي المخدّرات بالحقن. وتشمل طرق انتقال التهاب الكبد الفيروسي الرئيسيّة الحقن الطبيّة غير المعقّمة ونقل الدم، والعلاقات الجنسية الغير محمية.
 
وفي هذا اليوم العالمي، تدعو مينارة صانعي القرار وبالأخص الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الى أن يحذو حذو وزارة الصحة العامة اللبنانية وذلك بإدراج برامج واستراتيجيات الحد من المخاطر ضمن السياسات الصحية لهذه الدول.  إذ أن وزارة الصحة في لبنان قد بدأت، بالتعاون مع شبكة مينارة ومنظمات المجتمع المدني، بإجراء فحوصات مخبرية لإلتهاب الكبد الفيروسي “ب” و “ج” بين مستخدمي المخدرات بالحقن وحملة تلقيح ضد فيروس التهاب الكبد “ب” لهذه الفئة الرئيسية من الأشخاص، مما سوف يساهم في الحد من مخاطر انتقال هذه الفيروسات بينهم بنسبة عالية، وبالتالي سوف يؤثر إيجاباً على الصحة العامة على مستوى البلد، خاصة وأن هذه الحملة مترافقة مع أنشطة الحد من المخاطر الاخرى مثل برامج الحقن والعلاج ببدائل الأفيونيات. 
 
           إيلي الأعرج
المدير التنفيذي – شبكة مينارة
 
  June 26-6-2010 MOI Central LibraryExhibition 1
Position Statement: World Hepatitis Day – July 28, 2015
On the World Hepatitis Day, July 28, 2015, the Middle East and North Africa Harm Reduction Association (MENAHRA) calls on the policy makers, health workers, and the public to provide the maximum coverage of vaccination for those in need and increase the awareness level of people regarding Hepatitis, especially B and C, in order to prevent the spread of the disease.
“Hepatitis B” causes severe and chronic infections that may lead to cirrhosis in the liver and emergence of malignant tumors. The World Health Organization estimates that 350 million people are chronically infected with Hepatitis B. People who inject drugs are considered a key population at risk of being infected with Hepatitis B. Worldwide, the number of people who inject drugs is estimated at 16 million in 148 countries. In 2011, estimations indicated that around 1.2 million injecting drug users have Hepatitis B and 10 million people who inject drugs have Hepatitis C. As for the Middle East region, this percentage ranges between 2.5% in Lebanon and 18.5% in Saudi Arabia.
The main means of transmission of Hepatitis include unsterilized medical needles, blood contact, and unprotected sex. MENAHRA urges the need to raise awareness regarding the transmission of Hepatitis by sharing contaminated injecting equipment among injecting drug users.
On this day, MENAHRA calls on the decision makers, especially the governments in the Middle East and North Africa, to model after the Lebanese Ministry of Public Health by listing the harm reduction programs and strategies within their own country’s health policies.  The Ministry of Health in Lebanon has, in cooperation with MENAHRA and civil society organizations, begun conducting tests for Hepatitis B and C among people who inject drugs and have launched a vaccination campaign against Hepatitis B for this key population. This work will contribute to a high reduction of risks of transmission, and thus positively affecting the public health at the country level, especially that the campaign is accompanied by other harm reduction activities such as NSP and OST programs.
   Elie Aaraj
Executive Director
  MENAHRA
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: